حقق نادي الاهلي المصري لقب كأس السوبر الأفريقي على حساب نظيره نادي الرجاء المغربي في مباراة أمس جمعت بينهما على"استاد أحمد بن علي بنادي الريان" حيث انتهت المباراة بتعادل الايجابي بعد سيطرة كبيرة من جانب نادي الرجاء في الشوط الاول يحرز لاعب حميدة حداد الهدف الاول في مرمي محمد الشناوي ويتقدم لصالح فريقة الرجاء،حيث في أول دقيقة من عمر المباراة تلقي اللاعب عمرو السولية الإصابة ويغادر المباراة حتى ارتبك فريق الاهلي وبدا على تغيير الخطة من أجل البناء الفريق على الثبات ولكن برغم قوة التركيز يلتقي الاهلي هدف اول في الشوط الاول من عمر المباراة.





بعد 90 دقيقة من الخيال.. الأهلي بطلا لكأس السوبر الأفريقي


ولكن في الشوط الثاني قام المدير الفني للنادي الأهلي موسمين ببعض التغييرات من أجل الهدوم واحراز هدف اول من أجل التعادل والعودة الى نقطة الصفر مرة أخري ولكن كان دفاع الرجاء جيد في تلك المباراة حتى عاني نادي الاهلي كثيرا من أجل إحراز هدف وبعد هجوم قوي من النادي الأهلي تمكن من احراز الهدف الاول له والتعادل من اجل ان يعود الى المباراة وجاء الهدف عن طريق لاعب محمد طاهر في الدقيقة 90 من عمر الشوط الثاني والمنتهي من المباراة ووصل نادي الأهلي مع الرجاء إلى ضربات جزاء حتى نجح نادي الأهلي إحراز ست ضربات والرجاء المغربي خمس فقط ويتوج المارد الأحمر بكأس للمرة الثانية على التوالي والثامنة في تاريخه.




جدير بذكر ان دخل نادي الاهلي المصري في تلك المباراة بشكل جيد من جانب المدير الفني الافريقي موسمين بعد أن أعلن عن تشكيلة المباراة أمام الرجاء المغربي في نهائي كأس السوبر الأفريقي، ودخل كل من في حراسة المرمى محمد الشناوي وفي خط الدفاع بدر بنون وياسر ابراهيم وايمن اشرف وعلي معلول،وفي خط الوسط أكرم توفيق وعمرو السولية الذي أصيب في بداية الشوط الاول والمباراة،واخيرا اليوم ديانج،وفي خط الهجوم محمد مجدى أفشة،محمد شريف واحمد عبد القادر وبيرسي تاو،وكام للاعب بيرسي تاو دور كبير في المباراة بجانب عبد القادر الذي نزل في تلك المباراة بديلا في الشوط الثاني وغير مجرى المباراة.